• Looks like Lily Carter went black and never came back. Her insatiable dream of hardcore sex with mandingo finally comes true in this terrific interracial porn video. We all must stand up and treat Lily with loud applause. You must watch this shit to understand me. White hussy with dark hair forgets about everything in her life while struggling with titanic BBC in her bedroom. Being in extremely horny mood, Lily greedily chokes on 11 inches of black meat, giving her mandingo epic sloppy blowjob. Babe suffocates, gags and drools all over the floor but keeps blowing big black dick like demon possessed.
    Black cock whore also gets savagely face fucked. Lily catches her breath and attacks gigantic black junk with her hands, giving hell of a handjob. Then all of a sudden we hear Lily screaming out loud, being almost unconscious, while BBC pounds her white cunt doggystyle with a lighting speed. "Oh god, oh god!!!" - Lily screams these words hundred times in a row and explodes with super intensive orgasm. Man, that bitch cums about ten times. Big black cock restlessly fucks Lily on hardcore mode in sideways and missionary positions. White hoe has no option but shudder with multiple orgasms over and over again. Black boy shows that not only his big junk can bring pleasure by polishing ruined snatch of Lily with his tongue and making her experience yet another wild orgasm...

  • حكايتي حصلت وهي حقيقية ولسرد قصتي عليكم لا بد من الوقائع المحيطة التي مهدت الطريق وفتحت الباب واسعا لولادة تلك العلاقة الغريبة.
    مع بداية العام 2002 انتقل أبي وأمي للعيش في مدينة بيروت اثر تدهور الحالة الاقتصادية في مدينتنا طرابلس شمال لبنان وبقيت أنا وزوجتي في طرابلس في منزل العائلة وبعد حوالي السنة أو أكثر بقليل أفلست الشركة التي كنت أعمل بها وصرفت من العمل وأصبحت عاطلا عن العمل وبقيت حوالي الشهرين أفتش عن عمل جديد دون جدوى حتى اتصل بي في احد الأيام والدي يخبرني عن عمل لائق في بيروت قصدت في اليوم التالي العاصمة والتقيت بصاحب الشركة واتفقنا على البدء بالعمل في اليوم التالي ولظروف العمل والإقامة جعلني أسكن عند أهلي في الوقت الراهن وتبقى أسرتي بطرابلس ريثما تتحسن الظروف واستقر بالعمل الجديد .

    نيك حيوانات - افلام سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حيوانات - سكس حصان - شاهد المزيد من المحتوي الاباحي المميز عبر تلك العناوين , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
    وفعلا سكنت مع أهلي. كان المنزل مؤلفا من غرفتين صغيرتين بينهما باب جرار في الغرفة الأولى والتي بها مدخل المنزل كانت هناك الجلسة والأخرى للنوم وكان أبي ينام بالغرفة الخارجية وكانت العلاقة على أكمل وجه. كنت أخلد يوميا للنوم عند الثانية عشر أو أكثر أو أقل حسب التعب والإرهاق .
    وفي ليلة من الليالي دخلت لأنام ولكن صاحبني أرق شديد لم اقدر بسببه النوم وبقيت على هذا الحال عدة ساعات إلى أن سمعت صوتا خافتا وأنين وتنهيدات اقشعر جسمي على سماعها وتوهمت بأن مصدر الصوت فيلم سكس على إحدى المحطات الفضائية وأن أبي يشاهده ولكن أصبح الصوت أقوى وكأنه بالقرب مني فلا يفصلني عن الغرفة إلا ذلك الباب الذي يشبه كل شي إلا الأبواب.
    تنصت جيدا وإذ به صوت أمي نعم هي أمي لم أتفاجأ بأنها تمارس الجنس فهي ما زالت بالثامنة والأربعين ولكن الذي فاجئني بأنني لأول مرة أحس بذلك وأنا أصبح عمري سبعة وعشرين .
    آه آه آه آه فوتووووا أكتر يلاا ذبحتني جبلي ياه يلاا رح يجي معي شد بعد آي آي آي آي آه آه أح آه أح .
    صوتها ما زال محفورا وكلماتها جعلتني بلا شعور أن أضع يدي على أيري وأحلبه حتى قذف قبل أن تصل أمي إلى ذروتها وذلك بسبب المحنة بصوتها وتنهيداتها.
    انتهت تلك المضاجعة وأنا غير متمالك لجسمي وأرتعش لا أعرف السبب. بعدها بقليل قصدت أمي الحمام الذي هو بالغرفة الذي أنام بها وهي عارية تماما وكنت عندها متصنعا النوم وكانت هي المرة الأولى التي أراها هكذا وأسمع بممارستها للجنس مع أبي. كان موقفا صعب لم يذهب عن بالي. وبقيت كل ليلة أنتظر ذلك بفارغ الصبر ولكن لم يحصل كثيرا أو كان يحصل أثناء نومي.
    مرت الأيام والليالي إلى تلك الليلة التي جعلتني فاقد للوعي عندما صحوت على صوتها وهي تقول له : شو بك اليوم مش عم تقدر ؟؟؟ قتلتني شو باروح باستاجر لي شي واحد ينيكني يلااا جب لي ضهري.

    عايز سكس - تحميل بورنو - سكس امي - صور طياز - جنس حيوانات - سكس فنانات - سكس شذوذ - تنزيل سكس - سكس اسود - سكس اونلاين - سكس حصان - فيلم سكس بنت - سكس ناعم - سكسي امريكي - سكس اوروبي .
    جاوبها بأنه قذف منيه وبأن أيره لم يعد منتصبا .
    فردت عليه وبتنهيدة قوية أثارت جسمي وحركت مفاصلي وزادتني شهوة : قوم أعمل أي شي مص لي والحس لي كسي جب لي ياه بايدك يلاااا.
    وانهالت عليه بالشتائم والتي لم أسمعها منها قبل ذلك وهي تقول له : كس أمك يا أخو الشرموطة نكني يلااا فوتو اكتر مش قادرة.
    هذه الأجواء جعلتني أكثر إثارة وأيري كاد أن ينفجر من شدة تصلبه واحتقانه.
    لم أتمالك نفسي. خلعت الشورت الذي كنت ألبسه ورحت أدعك بيدي أيري على محنة صوت أمي الذي جعلني أتخايل نفسي أنيكها وما هي إلا لحظات ووجدت نفسي بالغرفة أمامها عاريا ماسكا أيري ووجهي بوجهها. نظرت إلي باستغراب والشهوة تملأ وجهها وأبي كان بين فخذيها يلحس لها كسها ويديه تداعب صدرها عله يستطيع أن يوصلها للذروة.
    ساد المكان الصمت كسرته بعد لحظات كلمات ربما كانت جواز المرور إلى أصعب تجربة خضتها أو سأخوضها بحياتي عندما قالت وبصوت ممحونة : شو بك يا حبيبي مش شايف وحدة عم تنتاك قبل مرة آه آه آه إيه شو ما تقلي أيرك متل أير أبوك طول بلا غلة قرب لعندي يا ابن الشرموطة.
    اقتربت منها وأنا أرتجف : شو بك خايف وليش مزعل أيرك أنا الليلة بدي خليه ينبسط.
    ووضعته بفمها وراحت تمصه بشهوانية وتثيرني أكثر عندما تلعب ببيضاتي أمام سكوت أبي واستغرابه وأنا لا أعرف سبب موقفه الايجابي في الموضوع ربما وجد بلحظة اللذة والشهوة من يستطيع أن يحل مكانه لأنه بحينها لم يستطع على تلبية رغباتها النارية وبقيت تمصه بشغف وتزيد بلوعته لاكتشاف الآتي الذي كان مجهولا وقامت عن أبي وشدتني بيدي لآخذ مكانه على الصوفا (الأريكة) وقامت تتحسس جسمي وتلعب بأيري حتى يقف أكثر ومسكته بيدها وأدخلتها بكسها وقالت لي : شو عم تعمل الآن ؟
    أنا سكتت .
    كررت السؤال : أنا عم قلك شو عم تعمل شو مستحي تحكي ؟
    قلت لها : عم نيك .
    قالت : مين ؟
    قلت لها : انتي .
    قالت : مين أنا ؟
    عندها قلت اسمها : عفاف .
    قالت : ومين بتكون عفاف ؟
    قلت لها : ماما يعني انتي .
    قالت : عم تنيك أمك ؟
    قلت لها : إيه .
    قالت : يلا نيك أمك مليح جب لي ضهري وعلم بيك كيف بينيكوا يلااا .
    ورحت أرفعها وأنزلها عليه ماسكا صدرها حينا وحينا آخر أمصهم بشهوة. التفتت أمي إلى أبي وقالت : شو بك عم تتفرج علينا قوم نيكني من ورا .
    مسك أيره الذي استعاد عافيته واقترب من طيزها وراح يتحايل لإدخاله إلى أن أدخله صارخة وعلامات الشهوة على وجهها تدل على انبساطها : آي آي آي ا آه آه آه إيه شدو أكتر ولاد الشرموطة كس أمك على أمو نيكوني.
    بكل لحظة من تلك اللحظات كانت تزداد شهوتي وتزداد جرأتي إلى أن قلت لها : خدي يا شرموطة .
    وأنا أشد إلى الداخل وسحبتها من بين يدي أبي ووضعتها على الأرض ورفعت أرجلها عاليا وأدخلته بكل قوة وأصبحت كالمجنون أصعد وأنزل عليها قائلا لها : شو بدك بعد بعد بدك بدك تنتاكي ؟
    وهي تهز برأسها وتقول : فوتو بعد يلااا آي آي آي اجا يلا اجا ضهري أخ أح أخ آه .
    عندها سحبت أيري وقذفتهم على صدرها وارتمينا على الأرض بعض الوقت نظرت إليهما فضحكت أمي قائلة : شو لي عملتو انتو مجانين ؟
    احمر وجهي ولم أنطق بكلمة. قمت وذهبت إلى الحمام لاستحم جلست بالحمام أفكر بالذي حصل وهل كنت أنا المخطئ بدخولي عليهم أم ماذا وهل سيتكرر هذا الشئ أم أنها تجربة وعابرة . مر الوقت وأنا سارح الذهن إلى أن دق الباب طرقا خفيفا : خالد حبيبي افتح الباب.
    شوي فتحت ودخلت أمي وقالت : أبوك بسابع نومة وبدي أحكي معك شوي.

    سكسي محارم - تنزيل سكس - افلام نيك - افلام سكسي - تحميل افلام نيك - تحميل افلام جنس - سكس حصان - سكسي امهات - عرب نار - تحميل نيك - مقاطع نيك - مقاطع سكس - سكساوي - سكس نسوانجي - سكس فنانات - سكس لبناني - سكس بيض .

    قلت لها : خير ؟
    قالت : أول شي تقبرني على هالاير ما كنت عارفة انو مخلفة رجال ممتع بالجنس لها الدرجة بجد نيال زوجتك عليك انو بتعرف تبسطها.
    وقالت هي كانت ضل مستغربة ليش بضل زوجتي مبسوطة معي وسعيدة الظاهر انو الجنس كان السبب وبلشت تخبرني انو محنتها عم تزيد بها العمر وانو أوقات كتير ما بيقدر والدي يوصلها للذروة وهيدا الشي اللي خلاها تعمل سكس معي الليلة بعد ما شافت أيري أمامها وما في مفر.
    كلامها كان عم ينزل نار على جسمي لانو ولا مرة فكرت بها الشي وانو أمي تحكي معي بالجنس هي تحكي وأيري عم يوقف ويتصلب لي ما كان باين الها لانو كان داخل كرسي المرحاض بس مسكتو عم حك فيه شافتو كبير وضخم قالت لي: شو بك أيرك ما بيحمل همزة ؟
    قلت لها : ماما بترجاكي اخرجي من الحمام مش قادر شوفك واسمع كلامك.
    قالت لي : ليش ؟
    قلت لها : لانو حاسس انو رح نيكك مرة تانية .
    ضحكت وقالت: إيه شو فيها قوم يلااا .
    وقفت ورفعت رجلها ووضعتها على كتفي وقالت: مص لي.
    أمام قبولها وأمام جسمها الرائع بالنسبة لعمرها صرت أمص وهي تلعب ببزازها بعدها ركعت أمامي وراحت تمص لي أيري وتقول لي : طعمتو مش عم تروح من بالي .
    قلت لها : هلا بيصحى أبي .
    قالت لي: شو بدك منو ما بيقوم قبل السبعة الصبح .
    وكان الوقت حينها حوالي الخامسة والنصف وضلت تمص لي وتلعب بكسها وتقول لي: هيدا الايورة ولا بلاش شو الأير الحلو هيدا نيك أمك يلااا .
    وجلست علي وأنا جالس على الكرسي وصارت تنزلو شوي شوي وتتمحن علي : آي آي آي آه آه أخ أح أخ شو هاااااا فوتو اكتر .
    وأنا مشغول ببزازها مص ولحس حتى صار بدي نزل قلت لها : قومي رح ييجي معي.
    قالت لي : خليه ييجي جوا أخ أخ أخ أخ يلااا اجا اجا معك إيه حبيبي اجا اجا وااااو آي آي آي آه أح .
    وراحت تنهال علي بالقبل والمص . بعدها قمنا استحمينا وخلدنا للنوم عند السادسة والنصف. يومها لم أذهب إلى العمل بسبب تفكيري الدائم بتلك الليلة وخوفا من أن يشرد ذهني أثناء العمل. بقيت نائما إلى الواحدة بعد الظهر واستيقظت لأجد أمي قد حضرت الغداء. تغدينا وجلسنا نشرب القهوة وتحدثنا بعض الشئ وقالت لي : هل تقبل بمضاجعتي دائما ؟
    قلت: لا لا .
    قالت: ليش ؟
    قلت: شي وصار وأصبح من الماضي وأنا من غدا رح فتش على بيت تاني أسكن فيه.
    قالت لي: ليش عم تفكر هيك أنا لي عم اطلب انت مش عم تغصبني على عمل شي أنا بدي انت تنيكني مش حدا غيرك لانو إذا أبوك ما قدر ينيكني رح فتش على الغريب وأنت أحق من الغريب.
    كان كلامها صريح وبان عليها الجدية ولم أكن أتصور بأن أمي بتلك المحنة والشرمطة.
    قلت لها : طيب وأبي شو رح يعمل ؟
    قالت: ولا شي شو بو أبوك متل ما نكتوني التنين أمس نيكوني هيك على طول أنا بدي أيرين بنفس الوقت ماما شو بك انتي مغيرة كتيير أول مرة بسمع عنك هيك.
    قالت لي : صدقني مش عارفة ليش عم بحكي معك هيك ومش عارفة ليش كنت معك مبسوطة يمكن لانو التجربة تجربة كانت بعيدة عني ومحرمة وفيها لذة اكتر بس بجد خلتني كون مبسوطة وكنت أسعد منيوكة ليش ما بدي استغل وجودك وتنيكني وتبسطني وأنا كمان بعتقد بسطتك أو شو رأيك ما كنت مبسوط.
    قلت لها: لا كنت مبسوط بس هالشي كان غلطة ولازم ما تكرر هون.
    حسيت بنار الغيرة بدأت عند الحماة وبأنها تغار من زوجتي عندما قالت: شو فيها زوجتك شي أحلى مني اعتبرني زوجتك التانية وبدك تنيكني كل ما بدي وهلا ما في حدا بالبيت وفيك تنيك على راحتك أنا ممحونة كتير وما بشبع نياكة.
    رفعت تنورتها وأنزلت سروالها وراحت تداعب بظرها وقالت: شو ما بيستاهل تنيك الحلو قوم نيك حبيبتك أمك شرموطتك.
    قلت لها : ماما وحياتك عندي اتركيني وارحميني عم تعذبي قلبي معك عم تتمحني علي وعم تخليني أتشوق اكتير.
    قالت: إيه شو فيها ليش خايف أنا عم اطلب منك هالشي نيكني وخلي أيرك بكسي أأأأأأههه أأأأأأووو أأأأأأحح على أيرك يلااا قوم.
    نكتها ونكتها وأصبحت علاقتنا أكثر تحررا وأصبحت تصرفاتنا بالبيت كالمراهقين أوقات لا يريد أبي أن ينيك وهي تريد أن تنتاك تمسكني وندخل الغرفة الثانية ونبقي الباب مفتوح ونروح نتنايك أمام سمع ونظر أبي إلى أن ينضم إلينا ونحول الجلسة إلى جنس جماعي ومحرم وبقيت الحالة وما زالت على ما هي عليه.


  • عليتنا عيلة كبيرة جدي كان فلاح خلف تلات ولاد و بنتين الولاد عبد الغني وده أبويا كبير العيلة
    و عمي عماد و عمي سيد و عمتي فريال وعمتي هناء اعرفكم بقى على العيلة
    والدي هو عبد الغني كان متجوز وخلفني وبعدها امي مات وعاش ليا انا وبس
    عمي عماد متجوز الحاجة عزيزة وباختصار هو كابتن عماد عنده جيم و الحاجة عزيزة عندها مصنع
    ملابس وغنية جدا
    عمي سيد متجوز أبله امل ودي اللي متابع كتاباتي هيعرف أنها أول واحدة نمت معاها في عليتنا
    شرموطة من اللي مفيش منها وورثت الشرمطة لبنتها ياسمين وليهم ابن فريد عمي مدرس ومراته
    ست بيت

    صكص - سكس ياباني - سكس hd - ولد ينيك امه - سكس فيديو محارم - سكس صيني - شكس - سككس - سكس محرم - سكس عنيف قوي - سكس بريطاني - سكس زنوج - نيك حار - فيديو سكس حوامل - سكس عربده - سكس سكسي .
    عمتي فريال ودي بقى ملكة جمال العيلة رغم أن سنها كبير بس مره من اللي مفيش منها
    أرملة بس شخصية قوية جدا لبسها متحرر جدا وصاحبة صدر ملبن بتعمل اللي نفسها فيه غصب
    عن عين التخين ورثت عن جوزها فلوس بالهبل وبقت سيدة أعمال عندها بنت اسمها بوسي
    باختصار كده تحس انك قدام رقاصة مدلعة وعندها فلوس بالعبيط ومحدش يعرف هي بتعمل ايه
    علشان لو دورنا هتلاقي مصايب اكيد

    تحميل افلام سكس - افلام سكس - xnxx-xnxxx-xxxnx-xnxxn - سكس حيوانات - سكس امهات - سكس عائلي محارم - نيك عربي .
    عمتي هناء ودي أخر العنقود خمسة وثلاثين سنة لسه ما اتجوزتش ودائما غامضة
    متعودين في العيد بنتجمع في بيت تيته ألمظ ودي ست عدت الستين بكتير قربت على السبعين
    بس تشوفها تقول خمسين بكتيره عايشة ولا على بالها تحسها أصغر من عيالها
    أول يوم العيد خلصنا الصلاة وطلعنا بيت العيلة الكبير المليان بالاوض قعدنا في الصالة
    والكل بيتكلم مع بعض وانا قاعد جنب أبويا ساكت كالعادة وبراقب الموقف وفي وسط الكلام
    جت عيني في عين امل مرات عمي ضحكتلي ضحكة بصياعة وغمزت لي بسرعة من غير ما حد ياخد
    باله شاورت لي يعنيها على المطبخ فهمت وروحت قايل اني قايم أشرب ميه
    أمل : أستنى يا هيما خد أيدي و أفتح لي الحمام عن أذنكم
    خدتها من أيدها ودخلنا طرقة طويلة وهي بتوشوشني : وحشتني يا ولا ايه محدش بيشوفك ليه
    أنا : معلش مشاغل و****
    أمل : ايه موحشكش حضن طنط امل ولا ايه
    أنا : شكلك انتي اللي وحشك سلاح هيما
    حكت طيزها فيا وهي بتقول : اااااااااه موت واحشني موت ايه لسه عفريت يا ولا....طب ايه
    أنا : اهدي الناس بره يا موله
    أمل : على العموم هتروح مني فين هجيبك يعني هجيبك وادي احنا مقضيين العيد سوا
    دخلت هي الحمام وانا روحت المطبخ
    ورجعت كانوا طلعوا الأوض وانا طلعت لأبويا كان قاعد مع تيتة ألمظ
    خدت العيدية منها
    وقعدنا نتكلم ونضحك لغاية ما الأكل جهز قمنا قعدنا ناكل كلنا وشبعنا وقمنا وشربنا الشاي وكتير من العيلة
    خرجوا مفضلش غيري أنا و امل و عزيزة وأبويا و ياسمين و بوسي و تيتة ألمظ و عمي سيد

    سكس اوكراني - تحميل نيج - سكس ام وابنها - نيك اونلاين - سكس فلسطيني - كلب ينيك بنت - بورنو - سكس جوردي - سكس عماني - سكس مغربي - سكس شقراوات - افلام xlxx - مكالمات سكس فون - سكساجنبي - تحميل سكسي مترجم .


  • انا وائل وهي نور وفحلها اسمه قاسم من السودان و الاسماء منسوبه
    الحكايه بدأت لما انا كنت عند جدي وماسك الفون بتفرج ع فيلم مثليين وسبت الفون ودخلت الحمام ومكنتش قفلت الشاشه فلما خرجت من الكروم بس والشاشه مقفلتش دخلت وطولت وهي مسكت الفون بتشوف كنت فاتح ايه من باب الهزار بتشوفني مرتبط وبكلم بنات وكدا ولا لاء وشافت الصدمه اني بتفرج ع افلام مثليين ودخلت ع المنتدي وشافت اني بتناك اصلا وبعد كدا انا طلعت وملاقتش الفون نور انت خبيتي الفون. قالتلي اه ودور عليه ولو لاقيته هبسطك بس تيجي معايا نجيب حاجه قعدت ادور عليه مش لاقيه وهي سامعها بتكلم حد وتقولو فرجت اهي ياعم والزهر لعب ع صدري قولتلها نور انا. مش لاقيه قالتلي هجيبهولك خلاص قولتلها ايه المفاجأه بقي قالتلي انا عشان بحبك هديهالك ومش هحرمك منها بس هننزل نجيب طقمين ونيجي ونزلنا وراحت جابت غيارات حريمي مكنتش مركز بس هي وبتتكلم قالتلها ماشي دول هاخدهم بس عاوزه مقاس الولد الي واقف دا البنت نفس جسمه قامو ضحكوو ونا اتكسفت جامد وبعدين بقولها مش هنروح قالتلي هنروح نجيب الباقي انت مستعجل ليه وفضلنا ماشيين ولاقيتها دخلت بيت قولتلها ايه ده يانور قالتليي هندي للبت حجاتها وننزل انت خايف قولتلها لا بس مبحبش ادخل بيوت ناس معرفهاش قالتلي ياعم دا كل حياتي اصلا انا كل يوم هنا دنا حتي معايا مفتاح الشقه قولت ماشي وطلعت معاها عادي ودخلت واول مدخلت ودخلت وراها لاقيت الشقه متظبطه بس مش ديكور بناتي خالص !؟ المهم بقولها فين صاحبتك قالتلي بص بقب يا وائل انت خول وبتتناك وخرم طيزك قد النفق ونا مسكت فونك صورت الي عليه ودخلت وشفت صورك وسحبتها ف متخلنيش ازعلك ونا بحبك انا اخدتك ك اداه اني ابقي براحتي وكل مكون عاوزه انزل ومحدش راضي اقول معايا وائل انا هنا مع عشيقي ،

    سكس - سكس حيوانات - سكس محارم - تحميل سكس - سكس امهات - مقاطع سكس - افلام سكس ركوب - نيك سكس سكس - سكسي ديوث الام - حيوانات سكس - سكس لاتيني .

    اه مع العلم خالتي فيرجن، المهم انا هنا مع عشيقي يعني براحتي ونت هنا براحتي بردو فاكرني مش هجردك من رجولتك وراحت شخرالي وقايلالي رجوله ايه احا الرجوله للفحول مش للخولات يابسكلتاا ! وقالتلي عشان اكسر عينك كمان اصبر وراح قاسم طالع من الاوضه ملط وزبه انا شفته ركبي رعشت حاجه كدا سوده وكبير وعريض دا هيسدها لو دخل فيطيزي وفتحت بؤي ومبلم وقالتلو البس واقي عشان تنيكه قدامي عشان اخليه كلبي وجابت الحزام بتاعها لفته ع رقبتي وقاسم حشر زبه فطيزي الى عشقته وادمنته من اول نظره ودوبت فيه لما دوقته فطيزي بالواقي وخالتي بتصور ونا مش قادر افرح مكسور العين بس هو سخني وخالتي الشرموطه قعدت تصورني عشان تضمني و تقولي اهه ياخول اتناك ميهمكش منت طالع لخالتك فاتحها سبيل وقعدت تقرص وتعض فيا وتقولي انت ديوثي انت ديوث خالتو انت عسل انت ياقميله انت ياجميله وقاسم بيهتك شرجي وخرجه وقلع الواقي ودخله فبؤ خالتي

    سكس سكساوي - تحميل سكس - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - نيك محارم - نيك حيوانات .
    خالتي زقتني برجلها وقعتني ع الارض وماسكه الحزام وقالتلي الحس وبوس رجل سيدك الطاهر قاسم وسحبتني من الحزام وقالتلي الحس رجلي وصوابعها وبوسها وحط صباع رجلي الكبير فطيزك انا خالتك وهمي امتعك زي متمتع يا ديوثي انت قمر بتسمع الكلام وقاسم دخله فطيزها وركبها ونا بقيت تحتيهم ينيك دقيقه ويطلعه امصه ويدخله تاني كدا لحد مفتح محل البان فطيزها وشربهوني بقي لبن طاهر من طيز مباركه شربته وبقيت خاضع لجلاله الملكه خالتي نور عاشق تحت اقدامها اتدلل بجمالها وشموخها وقوتها
    بعدين راح نايكها تاني بس بأوضاع كتيره وجه وضع الدوجي قالتلي قوم الحس طيز سيدك يا ذليلنا الحسها ونا بلحسها كنت مبسوط ان خالتي خلتني كلب وديوث ليها عشان نتناك سوا وبعد نيك كتير راح جابهم ف بؤها وهي تفت منه ع صدرها وهو نطر الباقي ع كسها واول مخلص سحبتني من الحزام وقفتلها قالتلي بؤك فبؤي يا ديوثي ياخول وشربت لبنه من بؤها ونضفتلها جسمها وقعدت الحس ف كسها ولاقيته بيقولي ابعد هنيكها تاني
    ايه رأيكم فيها

    سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات - تحميل سكس - محارم سكس سكس - عقاب نيك نيك - فيديو سكس سكس - نيك امهات عجوزة - سكس اون لاين - سكس مقابل المال .


  • بداية بلوغي وسبب عشقي للكبيرات
    اولي اعدادي سمعت عن الجنس تخاطيف وصورة مطبوعه في ايد عيل في المدرسة كان من ارياف والصورة من مجلة جنس معرفش سارقها منين
    امنيات وتفكير والكمبيوتر دخل البيت علشان شغل والدي وبدات رحلة افلام السكس وعالم الجنس
    بدون تفاصيل كتير
    مربط الفرس
    خالتي رباب
    وانا بالاول اعدادي كانت في اولي جامعه
    معظم حياتها في بيتنا
    بدات الحكاية لما كانت بتحط لينا الفطار الصبح واهلي كلهم في الشغل ونا نايم علي الكنبة وكانت ترابيزة في بيت بسيط قصاد كنبة بلدي عند التليفيزيون باستايل ال ثمانينات والوان الثمانينات
    وافاجا بيها واقفة قصادي بالظبط طيزها بيني وبين دفاها ملي واحد ريحتها والدفا الي طالع منها بعد دش لسا واخداه حالا ولابسة استريتش اسود مبين سبعه تحت فخدها نفق ضلمه في الاسود يودي علي سرها المكنون

    سكس سكس - نيك نيك - سكس نسوانجي - سكس محارم عربي - سكس محارم مصري - تحميل سكس عربي - فيديو محارم - نيك محارم مصري - سكسمحارم
    برقت بعيني مش مصدق واستوعبت فغمضت عيني وشديت نفسي
    انا بشم موضع عفة واحدة لم يكون في تفكيري للحظة واحدة مين دي لم ارها سوى انثى امامي
    وافاجئ وانا باخد نفسي الشديد بايدها علي وشي بتقولي انت نايم ولا بتعمل الي في بالي
    قلت لها بالك اية خضيتيني وانا عاوز اقولها انا نفسي في اكتر بكتير من الي في بالي
    كانت دي بداية شهوتي لخالتي

    xnxn - xzxx - xvxx - xmxx - xwxx - xsxx - xbxx - xxn .
    وتفكيري فيها وايام وحيوانات منوية بمليارات المليارات اهدرت علي لحظة قرب واحدة من فخدها
    طفولتي المنتهية ظلت تهتك في احلامي الرجولية والخوف من اي رد فعل سريع مني خلوني اثبت بدون اظهار اي مشاعر
    وفي يوم تفكير منهمك في فرك المحموم سبب محنتي تحت بطانية في يوم شتاء
    وباب اوضة لم يعتاد علي انه يكون مقفول الا لمرات تذكر قليلة
    وانا منهمك بفرك راس زبي بداعبه مداعبه النشوة افاجئ بايد بتشد في البطانية وبصوت عالي بتعمل اية بننادي لك برا بقالنا ساعه علشان الغدا اتحط
    امسكت في الغطاء كالمتمسكة في شرفها ازاي اسيبها تشيل الغطا وانا مخرج زبي ونازل دعك في لحمه
    بصت لي بعنف وبشدة وقالت انا عارفة انت بتعمل اية وسابت الغطاء وخرجت
    مرت الايام والمحنة زايدة واتزوجت خالتي العزيزة لشاب من قرية بجوارنا معتاد علي السفر
    وجائت لتبات في منزلها الاول
    اسبوعين هتقضيهم معانا

    سكس حيوانات - سكس - سكس حيوانات - تحميل سكس - سكس - نيك
    وفي اول ليلة بعد قعدة نقاش طويلة نامت امامي لاري العباية البيتي الفلاحي وفلقة طيزها حددت معالم الانوثة في جسدها المغري
    لم اشعر الا بجسمي نائم بجوارها خالتو خديني جنبك ومسمعتش لها رد
    بكل لا مبالاه رفعت رجلي ازنق في وسطها وكاني نايم واخدها في حضني
    لو كان عندي ربع الخبرة الموجودة حاليا لكنت في خلال 3 دقائف مدخل زبي جواها
    لكني اختارت الحل الاصعب وقتها علي نفسي وزنقت زبي علي لحم الطيز من الخارج وكل منا لا زال بكامل لبسة
    زنقت وتحركت ومديت ايدي من فوق وسطها خالتو انتي صاحية
    ردت عليا نام بقا انا مصدقت اعرف انام كدا
    تزنيق وشد وفي النهاية معركة خائبة لا لها ملامح ولا وضوح
    دخلت ايام الحر وانا راجع من تمرين سباحة مرهق بالفنلة الحمالات ونايم علي ضهري علي السرير ورجلي مدلدلة علىالارض
    ودخلت خالتي عليا عامل اية انت اتاخرت النهاردا لية
    حبيبتي و**** تعبت جامد في التمرين وحكيت تفاصيل اليوم كامل كعادتي مع محبوبتي
    اقتربت وبهدوء وهي تجلس فوقي اومال مفرهد كدا في التمرين هتعمل اية لما تكبر في التمرين الكبير
    مفاجاءة وجلسة ووقت مباغته
    خالتي حب حياتي وسري فوقي فجاة بدون مقدمات بتتكلم في الجنس مباشرة
    وقف زبي كانه لم يقف في حياتة قط
    واحنا متعودين علي اللعب والهزار بالايد
    وااااااااااه من حضنها

    قصص نيك محارم - ءىءء - تحميل سكس مصري - سكسس - سكس خالد يوسف - سكس حيونات - سكس كلاب - فيديو سكس حيوانات - سكش - سكس حيوانات - مكالمات سكس فون - .
    ايديها علي صدري من نحية وايد تانية بتشد حمالة الفنلة الحمالات تصنيع المحلة البيضاء
    وشفايف استطيع ان اقسم اني لم ار بحياتي مثلها
    قربت علي رقبتي وباست اول بوسة وانا المسكين المراهق في بداية خبرات حياتة اذووب في حضنها
    وهمست تعبان اوي من التمرين
    وتقترب لشفايفي وتهمس واشعر بانفاسها الساخنة في شفاهي سلامتك يا قلب خالتك من التعب
    انا هاريحك من وجع التمرين الي شادد لك عضلاتك دا
    وفجاة مباغته كانها دارسة شخصيتي وتعلم متي ساتكلم ومتي سانطلق
    مسكت خالتي زبي من فوق بنطلون الترينج الماسك علية
    مسكت وشددت وممكن اكون متاكد انها جابتهم في اللحظة دي ووقتها لم اكن اعلم ان للمراءة الجرأة دي اصلا
    مكانش في اي فرصة لاي كلام
    فجاة ايديها جوا البنطلون بتقولي حبيبي انت متمرنتلوش بقالك كتير السباحة دي هاتبوظ حبيبي الي عارفاه تقريبا
    واخرجتة خالتي في ايدها وهو بكامل شعرة ونظرة لا مبالاه منها
    ولسانها يخرج يلمس طرفة بهدوء

    كلب ينيك بنت - حصان ينيك بنت - تحميل افلام سكس - تنزيل سكسي - صور سكس - نيك محارم - سكس نسوانجي - محارم مصري - افلام سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - نيك حيوانات .
    وقالت حبيبي تعرف ان ريحة مجهودك دي وعرقك دا لهم مذاق خاص
    وكعادتها وجدت زبي لاخرة داخل زورها وايدها علي حلمة بزي اتفاجئت كرجل لا اعلم ان لنا شهوة منها
    وقت طويل من المص واللحس في اعضائي الحميمة وانا لا استطيع ان انطق ولا اتخيل ان خالتي معايا فعلا
    جابتهم لي وكان لسا زبربخيرة مانامش للحظة
    قامت خالتي وقعدت فوقي
    قلت لها خالتو انتي بجد هاتدخلية
    حطت صباعها علي شفايفي وقالت لي شششش
    ماتنطقش باي استفسار عن اي حاجة سيبنني اريحك وبس
    احساس اول مرة يدخل الزبر في اعماق كس ولزوجتة من مراة شهوانية
    خلاني احس بروحي كلها بتنسحب لروحها جواها
    حسبت انها بقت ملكي حسيت برجولة لا توصف وانا مخترق اكثرحصانها سرا وامانا
    استوعبت الي بيحصل وبدات اتفاعل
    بمسكة من حلمات وطراوة صدر لم يصدر منها غير اصدار واحد ووضع فيها هي
    استمرت بركوبها لي وههي كل شوية تحضني وتصرخ صرخة مكتومة وتخربش جنبي وانا لا زلت يا دوب المارد بيشد
    حسيت حركتها هديت وانا جوايا لسا نار
    شعور ان المتعه دي ممكن تخلص اربكني ورعبني
    قمت بسرعه خرجتة ووقفت قدام السرير
    وقربت من شفايفها ومصيت لريقها وشربت علشان اشعلل نارها تاني بسرعه ولكني لم اكن اعلم ان نار الشهوة سوائلها ليست في الفم
    فقدت شعور لحس الكس وقتها لاني لم اكن اعلم عنه شيء
    لكن رفعت فخديها علي كتفي
    وبكل ثقة وجهتة نحيتها واندفعت كاني بنط من قفزة ثقة 20 متر لاعلي
    لاجد صرخه وشخرة وقلم علي وشي
    يخربب بيييييييييييييتك يا حيوااااااان
    دخل في طيزها التي لم تكن متوقعه ابدا ان يحدث
    حظي الحلو يومها ان سائلها كان مغرقها وكان اختراق ناجح مؤلم لكنة غير مؤذي واتضح انها كانت دايما الخيار والبدنجان مبيفارقوش طيزها الناعمه
    اخرجتة بخوف فحضنتني وقالت لي دخلة ياخرب بيتك انت عاوز تموتني دخلة
    عدلتة المرة دي نحية كسها وبشويش دخلت بوسطي كحضن برئ لتائه يعود لوطنة واشعر بدفء النيك
    استمرت مهمة دك كسها لحد ما ارتعشت وانا حسيت اني هاجيب لبني
    قفلت لها بكل عفوية انا هاعمل جوا
    حسن حظي انها استوعبت بسرعه الي اقصدة وبعدت وسطها وخدتة فجاة جوا طيزها
    لينزل حمم حليبي وشهوتي لاول مرة داخل جسد انثى
    وندوب في حضن لوقت ماينفعش ان اكون بحسب لية
    وتستمر العلاقات السطحية والحب اللا سلكي حتي موعد سفرها مع زوجها

    نص الاحداث حقيقة فقط
    قصة في سبيل الفضفضة والتخيل فعلا
    مين حصل معاه احداث مشابهة
    انا كانت خالتي هي سبب حبي للسيدات الكبيرة فعلا ولحد النهاردا عشقي من هي اكبر مني
    ولما تزوجت تزوجتها اكبر مني ب 8 سنين
    احترامي للجميع





    تتبع مقالات هذا القسم