• افلام سكس الام وابنها والحرمان

    بعد فترة طويلة من الجنس مع امي و حياتي تسير كما هي ، و تخرجت من الجامعة و قررت اخطب و اتجوز، خطيبتي اصبحت شرموطتي هي الآخرى لان الهرمونات وسخة اوي و انا غاوي وساخة مع النسوان و عرفت اجيب جليها معايا في طريقي منغير نيك...و قد اقتربنا اني افتحها وهي خطيبتي لاننا قربنا نتجوز، و مع تطور علاقتي بيها و الجنس معاها قولتلها على كل قصتي مع امي، بل و اصبحنا ٣ في هذة العلاقة، لما خطيبتي تيجي البيت و احنا لوحدنا انا و امي ونعمل جنس ثلاثي ،
    الحكايات قادمة و كل يومين او تلاتة هكحيلكم جلسة بيني و خطيبتي من اول مرة لغاية اخر مرة، و تطورات الجنس مع امي و اشكاله الرهيبة و الجديدة معاها...
    الجزء الاول ،
    انا بقيت باشتغل بعد ما اتخرجت خلاص، و باشتغل في شركة ابويا و باخد يومين اجازة بس، اليومين بنامهم مقتول في بعض الاسابيع ش دايما يعني و بروح باقي الاسبوع اكتر من ١٢ ساعة في الشركة و في ايام ابات فيها...و فعلا بقالي كتير ماشوفتش سكس اصلا ولا في دماغي ولا قربت من امي و مش بشوفها كتير ولا بقعد في البيت غير علشان انام.... بس في اسبوع اجازة رسمي و كلنا انا و اخواتي في الشقة و ابويا فقط في الشغل لانها شركة خاصة بيروح اي يوم مافيش حاجة اسمها اجازة رسمية و امي بتنادي عليا اجيبلها حاجة و ادخل لها في المطبخ... لقيت امي بتبخ بقميص النوم الواسع الازرق و من تحت كلوت ازرق...انا حسيت ان الحياة رجعت لزبي تاني و قولتلها صوت واطي انتي غاوية وساخة وشرمطة بقا بالقميص اللي هيجنني دلوقتي ده؟ ضحكت بصوت واطي وقالت لو ليك فيه وريني هتعمل ايه، بصيت برا المطبخ حد واخد باله اني جوا انا و هي ولا لاء . كل واحد في اوضته و مع نفسه... رجعتلها و هي بضهرها قومت مديت ايدي جوا الكلوت من قدام وصوابعي على زنبورها طالع نازل قامت قالت بصوت خفيف هااااااح، فينك من زمااااان ورجعت دماغها لورا فومت بايسها من رقبتها قامت سابت اللي في ايديها و كأنها بتركز في اللي بعمله فيها، قومت مادد ايدي التانية جوا البنطلون و البوكسر و مطلع زبي منهم و هاتك يا دعك بسرعة و الايد التانية شغالة لسا على زنبورها من جوا الكلوت و بحك راس زبي و انا بدعكة في طيزها الكبيرة و هي كل ده بتتلوى مش عاوزة تعمل صوت عالي علشان محدش من اخواتي سمع و كانها خلاص مش قادرة تقف... قومت حسيت ان انا هجيبهم قولت لاء هسيبهم لوقت تاني على راحتنا اوي لان حاسس ان زبي جعان اوي و بطني من تحت حاسس انها مليانة لبن و بضانة بتاكلني عاوزة تتلحس من لسانها و راس زبي جمرة مولعة وحمرة اوي و متضخمة كأن بركان هينفجر لو جبتهم قولتلها بس كدا و سحبت ايدي من بطنها و دخلت زبي الحديد تاني البنطلون وقولتلها وقت تاني نكمل.... قامت رجعت فاقت على الكلام ده و لفت ضربتني قلم ابن كلب و بصوت واطي قالت بعد ما خليتني نار يابن اللبوة ...
    هنشوف بليل نتصرف نعملها في اوضتك النهاردة للن كدا مافهاش نوم و زقيتني و قالت اطلع بقا برا المطبخ خليني اهدى تاني و اكمل طبيخ ابوك زمانه جاي ... قومت ضحكت و ضربتها بالقلم زي اللي اديتهولي و قولتلها الليلة يا وسخة قومت ماسح ايدي على كلوتها من تحت بسرعة و خرجت من المطبخ جري اظبط نفسي الليلة ... قومت واخد دش و حالق زبي من الشعر و قلعت كل الهدوم و بقيت بشورت و تيشيرت بس طول اليوم لغاية ما جاء الليل و ابويا واخواتي على الساعة ٢ بعد الليل ناموا و امي كانت عاملة نفسها نايمة جنب ابويا و انا في اوضتي باتفرج على سكس بقالي ساعتين تقريبا بسخن نفسي منغير ما المس زبي نهائي و حاسس ان انا نار و هموت و اجيبهم بس مستحمل لاجل النيكة بتاعت امي... و لقيت الباب بيتفتح براحة بصيت بسرعة بقيت امي فرحت و قومت قافل الفيلم.. قالت خليه شغال .. سيبته شغال... وقفت ورايا وانا قاعد ع الكرسي زبي فاشخ الشورت قامت مدت ايدها جوا الشورت وطلعت زبي منه و الشورت وقت ع الارض قالت واحدة بواحدة ياكسمك زي ماعملت فيا في المطبخ الصبح... قومت رجعت دماغي لورا قامت واخدة شفايفي في شفايفها وبوسة طويلة و هي عمالة تدعك زبي براحة فوق وتحت و انا عنال ارفع وسطي و انزله مع حركة ايدها و ايدها التانية بتدعك كسها، و خلاص بقيت حاسس ان بضاني بتوجعني و بطني من تحت بتوجعني و زبي سخن اوي و بينتفخ اوي قولتلها هجيبهم اااااه بصوت واطي و بزوووووووم اوووووم قومت ناطر جامد على الكيبورد و على بطني و الارض و هي شغالة دعك مش عاوزة تسيبه و انا باتنطط على الكرسي و زبي بيحرقني و هي مش عاوزه تسيبه وازوق اديها و تقولي وحشتني اوي اوي اوي ومع كل (اوي) ترفع و تنزل عليه جامد و ايدها التانية شغالة دعك في زنبورها و سابت زبي و رفعت القميص و ركزت على كسها و قعدت على السرير قومت واخد لبن من على بطني على صوابعي و دعكت بيها كسها بعد ما شيلت ايديها من عليه و رجعت دماغها وضهرها لورا و بدأت تتأوه ااااااه و تتلوى تحت ايدي و ترفع و تنزل وسطها لقيت فجأه شلال squirt ضرب في صدري و بطني غرقت التيشيرت قلعته و هي نامت تعبانة بتنهج على السرير و السرير اصبح غرقان تحتها .... وزبي لسا صاحي منامش... قومت فتحت رجلها بأيدي و كسها ظهرلي ناعم و محمر رغم انه مش ابيض قشطة قنحاوي س مع الهيجان بيحمر شوية بسبب دفع الدم الجامد في المنطقة ديه، و دعكس بايدي على منطقة كسها كله بسرعة لغاية ما حسيت انها فاقت تاني قوما ماسك زبي بدون تفكير ورازعه في كسها لغاية البضان مالزقت على طيزها، قومت براحة بدات انيك و أهاتنا احنا الاتنين مكتومة علشان محدش يصحى و عمالين نزوم و احتا قافلين شفايفنا اوووووم اوووووم كل واحد فينا بيزوم و التاني يرد عليه و العرق مغرقنا و هي ماسكة بزازها و بتفعصهم و تعصر حلاماتها و انا عمال انيك و باصص للسقف و ايدي فاتحة رجليها و حاسس اني هجيبهم قومت زودت السرعة و هي فهمت كدا قامت مدت ايديها لزنبورها و بدات تدعك فيه جامد بسرعة علشان نجيب سوا و بقت بترفع و تنزل وسطها معايا و تضرب نفسها على بطنها من تحت حاسة انها هتجيب squirt تاني و بتدوس على بطنها من تحت علشان تجيب اسرع قومت انا جايب في كسها شلال لبن و هي رفعت بطنها من ع السرير جامد و نزلت جامد وقامت جايبة شلال ماية من كسها على بطني وانا زبي لسا جواها..... قومت رجعت لورا طلعت زبي منها وهو بينام و قعدت على الكرسي ارتاح و هي نامت زي ماهي تاني بتنهج و قالت وحشتني اوي اوي يامحمد تعالى في خضني ياواد.. قومت نايم عليها وزبي كان ارتخى و حضنتها و حضنتني....و فجأة فوقنا لقينا نفسنا نمنا على نفسنا في حضن بعض ملط بس خير اننا قومنا بعد ساعتين كان كله لسا نايم و الكومبيوتر لسا شغال على السكس قفلته و صحيتها قامت بسرعة اخدت دش و غيرت و راحت نامت جنب ابويا كأن محصلش حاجة و فضلت انا في للاوضة ملط لتاني يوم و الباب مقفول عليا و الاوضة متبهدلة و تاني يوم صحيت ظبطت الاوضة و خرجت افطر وبدات يوم جديد عادي......
    عدد من المواقع الجنسية الرائعة تابعها الان
    تنزيل سكس - مقاطع سكس - نيك امهات - سكس نسوانجي
    « سكس مع اختة الفاتنة نيك محارم hdسكس التلصص علي الام aflam sexy »