• نيك مرات خالي المربربة سكس محارم

    دكتور خالد : الشخصيه الرئيسيه في كل الاحداث موجود معانا في المنتدي بكنيه مستعاره مبتعبرش عن اسم محدد , اتعرفت عليه عن طريق المنتدي كنت بسال عن شئ جنسي وهو الوحيد اللي قدر يفيدني رغم انه مبيشاركش فى المنتدى كتير بالرغم من انه عضو قديم فبعتله رسايل واصبحنا اصدقاء وتطورت صداقتنا أكتر لما طلبت منه خدمه لما باختصار بعتله رقم لواحده كانت تهمني ( بعيدا عن حتة الارتباط عشان محدش يفهم غلط ) عشان يعرفلي اذا كانت كويسه ولا شرموطه وفي خلال اسبوع اتصل بيا واتقابلنا لاول مره وخلاني اشوفه وهو بينيكها ومن بعدها اصبحنا اصدقاء اكتر واتعلمت منه كتير جدا وفي اكتر من مره بقيت شريك معاه بعدين

    وصف دكتور خالد , دلوقتي عمره 26 سنه , طويل , جسمه رياضي ومواظب علي الجيم رغم شغله في المستشفي والعياده , شعره مايل للون الاصفر , ابيض البشره , ملامحه وسيمه اوروبيه الي حد ما , زبره متوسط الضخامه , طوله فارع بالعين المجرده يعدى العشرين سنتى كتقدير , قليل شعر الجسم ما عدا العانه

    أنا : راوى القصص احيانا بكون مجرد مشاهد واحيانا بكون مشارك في القصه واوقات تانيه بكون غير حاضر والكلام بناء علي حكايه من الدكتور خالد نفسه وانا بنقلها علي لسانه بالحرف بعد تسجيلها على ريكورد , عمري 20 سنه , طالب جامعي , مواظب علي الرياضه , مقبول الشكل , طولي 180 سم , زبرى 17 سم عريض , اسمى المستعار علاء

    ملحوظه : القصه بناء على كلام دكتور خالد منقوله بالحرف علي لسانه من الريكورد مع تغيير الاسماء الحقيقيه للأسماء المستعاره ومجرد ترتيب للحوارات داخل القصه بين دكتور خالد ومراة خاله , انا مكنتش مشارك ولا مشاهد في القصه , حبيت ابتدي بالقصه ديه رغم انها الوحيده الفريده من نوعها وسط الحكايات الجايه

    تحميل سكس - سكس حيوانات - سكس امهات - فيلم سكس اخوات - سكس متزوجين - صور كس - سكس نار

    زى مانت عارف يا علاء انا مليش في المحارم نهائي وعمري ما فكرت جنسيا في الموضوع ده لكن مش عارف حصل ايه الموضوع ده بالذات كان غريب بالنسبالي لأن الخصله ديه مش فيا اطلاقا يعني قرايبي كلهم علي مستوي الشكل والمنظر ممتازين جدا وعمري ما فكرت فيهم حتي ناديه يعني لحد قريب مكنتش بفكر فيها عالأقل لاني بحب خالي , ناديه اكبر منى باكتر من 12 سنه اول ما اتجوزت خالى كنت انا عندى 15 سنه يعنى مكنتش لسه دخلت جامعه اصلا , اتجوزت خالى وقعدت فى بيت جدتى هى وخالى فى شقه وجدتى لوحدها فى شقه ولانى بحب جدتى كنت من وانا صغير بزورها كل اسبوع او كل اسبوعين وخالى من النوع اللى بيحب ينزل مع صحابه كتير وبيسهر لحد الصبح يعنى ينام طول النهار ويصحى طول الليل وهكذا فكنت لما بروح عند جدتى كنت ممكن مثلا الاقي خالاتي هناك بيزوروها في نفس الوقت وهكذا وكنت اوقات كتير جدا الاقي ناديه موجوده معاهم , زي ما قولتلك مكنتش بفكر جنسيا فيها نهائيا وهي كانت بتحبني بس مكنتش اعرف ايه نوع الحب ده بالظبط يعني انا مكنتش بتكلم معاها ولا كنت بتكلم تقريبا مع حد غير جدتى لاني رايح ازورها او اتطمن عليها لكن كان بيوصلني كلام ناديه عني طول الفتره ديه من وانا عندي 15 سنه لحد الجامعه ولحد قريب قبل ما انيكها , كانت لما جدتي هي اللي تيجي تزورنا في البيت وييجى الكلام علي ناديه او ناديه هي محور الكلام دايما يعني وهقولك ليه لكن كان بييجي الكلام انها بتسلم عليا وفي مره جدتي كانت عندنا فبسالها عامله ايه وخالي عامل ايه وكده فقالتلي بيسلم عليك وناديه بتسلم عليك برضه انا محطتش في دماغي يعني قولت عادي حتي لما سمعت كلام علي لسان جدتي انها بتحبني وبتقول اني زي القمر ومحترم وما شابه برضه عمر ما عقلي راح لبعيد خالص كذلك مظنش حد حط في دماغه انها بتقول الكلام ده ونيتها مش كويسه مثلا فالامور بيني وبين ناديه كانت اقل من العاديه خالص لحد سنه فاتت يعني اكتر من 10 سنين والحكايه عاديه جدا وعمري ما طلعت بره قالب اني مليش في المحارم ولا فكرت فيه , جدتي في زياراتها لينا بدا كلامها علي ناديه يزيد من ناحية انها مش طيقاها وكده مع العلم ان جدتي من الاصل مكنتش بتحب ناديه او بالبلدي يعني مش طيقاها تقول بقي شغل حماوات مثلا او ان جدتي صعبه شويه المهم ان جدتي مكنتش بتقبل ناديه لكن الكلام حتى لو بيزيد فهو كان دايما شبه عادي ملخصه ان جدتي مش طيقاها ومبقتش طايقه خالي عشان مبيعملهاش حاجه يعني كلام من نوعية ان ناديه مبتعملش حاجه في بيتها وانهم متكلين علي معاش جدتي وان ناديه بتاخد حاجة جدتي من وراها يعني امور زي كده

    قصص سكس - صور سكس - صور نيك - افلام نيك شرجي - فيديو سكس اخوات - صور نيك كس

    لحد ما الموضوع بدأ ان مع زيادة الكلام بدات نغمه جديده من جدتي تطلع ان غضبها زاد علي خالي اللي مبيشتغلش ومتكل علي المعاش وسايب ناديه تروح وتيجي زي ما هي عايزه وان ناديه لما مثلا بتشتري حاجه ممكن تهزر مع فلان وعلان وهكذا يعني الكلام رن في دماغي شويه لكن مع ذلك مفكرتش نهائيا في ناديه رغم انها من نوعية النسوان اللي بعشقهم كشكل وكجسم هي للعلم زي القمر شكلها ملكة جمال وجسمها في الجلابيه السمرا يدوخ يعني الشكل المثالي للجسم اللي بعشقه المهم مخدتش الكلام من ناحية حاجه يعني قولت الموضوع ممكن مبالغات من جدتي عشان مبتحبهاش يعني محطتش في دماغي اي حاجه , لحد ما خالي في يوم جيه يزورنا في البيت وهو قاعد معانا اداني موبايله علي اساس انزله تحديثات للفيس والماسنجر والكلام ده واحطله اغاني مع العلم ان خالي في التكنولوجيا والكلام ده علي قده شويه خدت الموبايل وطلعت بره عشان اوصله بالكمبيوتر على ما يخلص تحميل التطبيقات , المهم ملفات الموبايل فتحت قدامي عالكمبيوتر وزي مانت متوقع لقيت صور لناديه , الصور مكنتش عريانه لكن ياريتها كانت عريانه يمكن مكنتش هتاثر فيا نفس التاثير انا حرفيا حالي اتقلب وضربات قلبي زادت . صور لناديه وهي بقمصان نوم تخليك لو انت زبرك مقطوع يطلعلك واحد جديد انا كنت عارف انها جامده لكن مكنش في بالي انها للدرجادي الجسم المثالي بالنسبالي يعني فاكر ام عاطف الخول انا كنت مستمتع بجسمها ازاى لا متجيش واحد علي مليار من ناديه انا زبري دون ارادتى لقيته وقف عليها بقمصان النوم وفخادها الملفوفه وضحكتها اللي بتزود فوق جمالها جمال جمالها قتل كل شئ جوايا الجسم المثالي العشق ليا هي عندها 38 سنه انت عارف انى بعشق السن ده بيضه بياض يخليك عايز تلهطها وتلحس فيها لحد ما تشبع , شعرها واصل لنص ضهرها وملامح وشها رقيقه اوي , وزنها فوق ال 100 كيلو تقريبا بحاجات بسيطه انما البياض والحلاوه والوزن ده متوزع بطريقه رهيبه فخادها مصبوبه صبه مدياها كيرف عالي اوي مفيش في جسمها اي ترهلات تحسها مصبوبه من قالب مرسوم رسم عليها سوه تهد جبل بزازها معديه الاربعين مرتاح مقاس لكن رغم كده مش مدلدلين مثلا ولا شكلهم مش مظبوط مرفوعين بشكل مستفز وعظيم يعني عمري ما شوفت بزاز طبيعيه بالحجم ده مش مرهرطين او مدلدلين , طيزها بحر كبير من النعومه والنضافه مدوره وبارزه انا عايز اقولك انى لما بدات اشتهيها كانت اول مره اخاف انى مقدرش على واحده طيزها من كبرها وجمالها كانت لابسه اندر من النوع الكبير انا الاول افتكرته فتله من كبر طيزها . كسها كنت شوفته الاول متختخ ومأمبر من اندر كان باين من قميص نوم شفاف فى الصور بس بعدا ما بقت ملط قدامى اما نكتها لقيته متختخ ومامبر اكتر مما تخيلت كسها ده لوحده حكايه هحكيهالك بعدين , المهم بسرعه خدت نسخه من الصور عندى عالجهاز ومكنتش اعرف وقتها ليها ولا ايه دوافعى ودورت على رقمها سجلته عندى عالموبايل

    سكس اخوات - سكس ام وابنها - صور سكس متحركة - اجمل صور طيز كبيرة - نيك هندي نار - فحل ينيك ام

    قعدت بعد الحكايه ديه 3 ايام مش عارف اخرج صورها من دماغى رغم انى مفتحتهمش عندى تانى لأن زي مانت عارف انا مليش في المحارم فهي محاوله كانت عشان اخرج كل الحكايه من دماغي كانوا 3 ايام مقرفين كنت عصبي لابعد الحدود وضغطي عالي ومن اتفه الاسباب اتخانق وصوتي يعلي سواء في الشغل او في البيت , قلبت الحكايه في دماغي وجيه في دماغي كلام جدتي علي خروجها بره البيت وما شابه , الصراحه رغم اني كنت مستبعد تكون مثلا بتتناك وكده بس زي ما تقول لقيتها حجه للي في دماغي يعني عملت لنفسي حجه اني احاول معاها ولو طلعت شرموطه فهي تستاهل وكده واني كده يبقي معملتش حاجه وحشه في حد , ده كان مبررري

    المهم خدت رقمها ودورت منه علي حسابها عالفيس وضفتها عندي واتس من رقم تاني غير رقمي اللي مع الجميع يعني وبعتلها اضافه من حساب فيس غير الحساب اللي معايا الاساسي , كان بيني وبين نفسي عايزها متقبلش عشان الموضوع ينتهي وابعد عن الحكايه ديه كلها وفي نفس الوقت رغبتي فيها كانت بتتمني انها تقبل ونتكلم والرغبه فازت لما هي قبلت الاضافه وكنت طبعا باعت من حساب تاني بشخصيه مختلفه خالص واسم تاني خالص

    من غير مقدمات كتير اتكلمت معاها اني بعتلها اضافه لاني من عشاق نانسي عجرم فلما شوفت صورتها بروفايل بعتلها والجو ده علي اساس يعني يبقي الموضوع عادي وواحده واحده ويوم مع يوم بدات اتكلم معاها اكتر وهي تتكلم معايا اكتر وكانت مفهماني انها مش متجوزه انا قولتلها كل حاجه صح ماعدا الاسم والمكان وعلي مدار شهر او اكتر من شهر العلاقه تطورت لكن مكنش فيه اي حاجه جنسيه نهائيا وعاملتها بطباعي الشخصيه عادي يعني كنت اهتم اسال عليها واما مثلا تحكيلي علي موقف معين وميعجبنيش ازعقلها واشخط فيها والي اخر ذلك يعني كل يوم علي مدار 3 شهور كانت العلاقه بيننا بتتعمق وتزيد اكتر رغم ان صوريا بالبلدي عالورق انا معرفهاش ولا هي تعرفني ولا شوفنا مثلا صور لبعض ولا اي حاجه لكن الفكره ان علاقتنا عماله تتعمق اكتر وتزيد الصله بيننا وخدنا علي بعض ان ازعق واشخط فيها وهي تيجي تصالحني من الاخر بقينا زي اي اتنين بيموتوا في بعض واتعودت يوميا علي الكلام معاها لدرجة اني احيانا كنت بنسي انا عايز اعرف منها ايه وايه اللي عايز اوصله معاها رغم اني من جوايا مكنتش عارف انا عايز اكمل وانيكها فعلا ولا مش عايز الموضوع ده يحصل عشان مليش ولا بحب السكه ديه

    قعدنا بتاع 4 شهور تقريبا بنحب في بعض بدون ما نقول ولا نتكلم لحد ما قولت ان يعني مش هنفضل كده للابد فانا اشوف الدنيا هتمشي ازاي والموضوع يتحسم باي شكل يا يتطور لخطوه حاسمه يا ينتهي وخلاص فقولتلها في اليوم ده انها بقت جزء من حياتي وبتاع والحكايه والروايه واني بحبها وكده , اه كلامنا كان كله كتابه او هي ممكن تبعت ريكورد بصوتها انا مبعتش ريكوردات بصوتي نهائيا عشان ممكن تعرفني , المهم قالتلي ان مينفعش طبعا قالت مينفعش وبس لكن بدون اسباب لان اللي مانعها انها متجوزه وهي مفهماني انها سنجل , فقولتلها يعني انتي مبتحبينيش ولا ايه ده انا بعشقك حتى من غير ما اشوفك والي اخره من الكلام قالتلي بحبك بس فيه ظروف ومينفعش وبتاع , قعدت عامل نفس مقموص بتاع اسبوع مثلا واكلمها بالقطاره لحد ما قالتلي متتغيرش عليا انا كمان بحبك بس الظروف تمنعني وكده قولتلها اني مستعد اعمل عشانها اي حاجه واني لازم اشوفها , بعد الحاح علي كلمة لازم اشوفك قالتلي هبعتلك صورتي لكن انا رفضت وقولتلها صورتك يعني احنا بنعمل حاجه غلط وده انا مقبلوش , قالتلي يعني اعمل ايه قولتلها نتقابل ونقعد مع بعض واشوفك طبعا رفضت ومرضيتش وبتاع فقفلت وقولتلها خلاص كل حاجه خلصت انا مش شايف مبررات الا لو انتي مش واثقه فيا , قفلت بتاع يومين مردش عليها المهم رديت لقيتها بتقولي انها موافقه اننا نتكلم فيديو وكده في وقت معين قولتلها لا لازم اشوفك واقعد اتكلم معاكي كلام فيديو ده لو انا بكلم واحده مش كويسه انما الناس المحترمين الواعيين بيتكلموا مع بعض عادى , قعدت تطلع مبررات وقالتلي عشان اهلي لو شافوني ناس صعبه وبتاع , رميتلها بالقنبله بتاعتي قولتلها انا اللي هجيلك بلدك انتي قولتي انك من ****** ( انا اللى حذفت اسم المحافظه والمكان ) انا هاجى احجز في فندق قريب منك وهقعد فيه يوم وانتي تيجي تحجزي اليوم اللي بعده ونتقابل هناك نتكلم واشوفك وده مكان مقفول محدش هيشوفك وانتي بتتكلمي لاني محتاج اعرف كل ده هيوصل لحد فين اعتقد الموضوع كده واضح وسهل الا لو انتي مش واثقه فيا ده يبقي اعتبار تاني فانتي شوفي انتي عايزه ايه , اخيرا بعد مماطله وافقت وخدت رقمها الشخصي منها علي اساس انه مش معايا وكده واتفقنا علي يوم محدد روحت انا قبله حجزت في فندق اتفقنا عليه واتصلت بيها اكدت علي الميعاد وقولتلها انا جايلك من مسافه كبيره بس عشان اشوفك ونتكلم وكده ومستنيكى بكره

    اليوم اللي بعده فضلت من قبل الميعاد بساعه واقف ورا الشباك ببص علي الميدان وبوابة الفندق مستنيها ومتابع معاها عالواتس اب بالكتابه لحد ما شوفتها ووصلت لابسه جلابيه سمرا وطرحه وداخله من البوابه , صراحه معرفش ليه حسيت بالخوف لما بقت دقايق وهتفصلني عنها وللحظه فكرت ارمى الخط اللي كنت بكلمها من عليه واتس واقفل حساب الفيس وامشي من الفندق ده من بره بره وانسي كل الحكايه خالص وكل ما الوقت كان بيعدى قلبى كان بيدق اكتر معرفش ليه رغم ان المقابلات ديه علي يدك عاملها مليون مره مع مليون واحده لكن المره ديه كنت فعلا مش علي بعضي , لكن لقيت اشعار رسالة منها عالواتس بتقولي انها وصلت وبتسالني على رقم الغرفه بتاعتي , قولتلها ترتاح شويه وتجيلي واديتها رقم الغرفه وكنت طبعا قايلها تحاول تاخد حجز فى نفس الدور بتاعي , عدي شويه ولقيت الباب بيخبط

    « سكس اختة نرمين ينيكها بقوة في غياب الاباء قصص سكس ساخنة جدا محارم جماعي xnxx »